القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي البطاقات المَدينة وانواعها

 

البطاقات المدينة، الديبيت كارد، Debit Cards

تعرف بطاقة المدين باسم بطاقة مصرفية أو بطاقة بلاستيكية، وأيضا بطاقة الصك، وهي عبارة بطاقة دفع بلاستيكية يمكن استخدامها في عمليات الشراء بدلا من استخدام النقود، وهي تشبه بطاقة الائتمان، ولكن تختلف عن البطاقة الائتمانية في انه يتم دفع المال بشكل مباشر من الحساب المصرفي لحامل البطاقة عند القيام بأي معاملة مالية، على عكس البطاقة الائتمانية التي تعطي فترة سماح لسداد المبلغ المسحوب للمشتريات، كما يتم توقيع غرامة عند التأخير في سداد المبلغ عن الوقت المحدد.

 

وبطافة المدين (أو السحب المباشر من الرصيد) عبارة عن بطاقة بلاستيكية صغيرة الحجم، يتم استخدامها في دفع الأموال أو شراء منتجات معينة بدلا من التعاملات النقدية. ويجب أن يكون لدي صاحب هذا النوع من البطاقات حساب بأي بنك حتى يتم إصدارها له، وبالطبع يتم إعطاء صلاحية للبنك المُصدر للبطاقة أن يقوم بسحب قيمة مشتريات صاحب البطاقة وأجور الخدمات التي حصل عليها عن طريق استعمال البطاقة من رصيده بشكل مباشر.

 

طريقة استعمال البطاقة

تتم عملية الدفع للمشتريات عن طريق تمرير البطاقة في جهاز يسمى (قارئ البطاقة)، ويتم كتابه المبلغ المراد سحبة من خلال الجهاز أيضا، ثم يقوم المشتري بإدخال رقم التعريف الشخصي أو البن كود حتى تتم العملية بنجاح.

 

استخدامات هذا النوع من البطاقات على مستوي العالم

لقد أصبح استخدام البطاقات المَدينة أو بطاقات السحب المباشر (Debit Cards) منتشرًا بشكل كبير في العديد من البلدان، وبشكل كبير للغاية في غرب أوروبا، حتى تم استبدال نظام الصكوك بشكل كلي، وأيضا تم الغاء التعاملات المالية النقدية في بعض الحالات.

أدي تطور وانتشار البطاقات المَدينة أو بطاقات السحب المباشر من الرصيد الى وضع نظام خاص ومختلف لكل بلد حول العالم، وهذا أدي الى عدم توافق تلك الأنظمة معا.

ومنذ منتصف عام 2000 قامت بعد الدول بطرح عدد من المبادرات، لإيجاد اليه لاستخدام البطاقات المَدينة الخاصة ببلد ما في بلدان أخرى، وادي هذا الى السماح باستخدام تلك البطاقات للشراء الإلكتروني والشراء عبر الهاتف.

 

 أنواع بطاقات المدينة وانظمتها

 

يوجد ثلاثة أنواع أو طرق تتم بها عمليات التداول باستخدام البطاقات المَدينة، ويمكن للبطاقة أن تعمل وفق كافة هذه الأنواع، وهو ما يجعل استخدامها مميز في العديد من الظروف المختلفة، وهذه الأنواع كالتالي:

-        نظام السحب المباشر عبر الإنترنت.

-        نظام السحب المباشر بلا إنترنت.

-        نظام بطاقة المحفظة الإلكترونية.

 

أولا: بطاقة المدين وفق نظام السحب المباشر عبر الإنترنت:

في الواقع تعتبر البطاقات المَدينة التي تستخدم من خلال الإنترنت أفضل من البطاقات المَدينة التي لا تستخدم الانترنت، وذلك كونها تمتلك نظام تحقق أكثر أمانًا والأكثر سرعة وانجازا، وهذا بالطبع يخفف مشاكل تأخر إتمام المعاملات المالية التي قد تحدث عند استخدام البطاقات المَدينة بلا انترنت.

كما تعد الصعوبة الوحيدة في استخدام البطاقات المَدينة من خلال الإنترنت هو الحاجة لوجود جهاز تحقق إلكتروني، مرتبط بمكان البيع وأحيانًا يحتاج لوجود لوحة منفصلة خاصة بكتابة رقم التعريف الشخصي أيضًا، وأصبحت هذه الأجهزة متوفرة فر الوقت الحالي في العديد من البلدان.

 

ثانيا: بطاقة المدين وفق نظام السحب المباشر بلا إنترنت:

 

تمتلك بطاقة المدين وفق نظام السحب المباشر بلا إنترنت علامات تجارية لكبرى شركات بطاقات الائتمان مثل شركتي فيزا وماستركارد، وتخضع هذه الأنواع من بطاقات المَدين لحد يومي للسحب.

 

وتعد هذه البطاقة غير مفضلة بالنسبة للتاجر لأنه يدفع أموالا أكثر على المعاملات المالية لها، إذا ما قورنت ببطاقة السحب المباشر عبر الانترنت.

 

ثالثا: بطاقة المدين وفق نظام بطاقة المحفظة الإلكترونية:

 

أنظمة البطاقة الذكية الإلكترونية هي التي تعمل من خلال تخزين قيمتها في شريحة البطاقة، وليس في حساب خارجي مسجل، كما ان الآلات التي تقبل بها لا تحتاج لوجود اتصال بالإنترنت، وتستخدم بطاقات المحفظة الالكترونية في أوروبا منذ منتصف التسعينيات، وتشمل البطاقات المصرفية الحالية على محفظة إلكترونية، وهي شائعة في المانيا والنمسا، ولكن تحاول بعض الدول مثل هولندا التخلص من هذه المنظومة بشكل تدريجي.

reaction:

تعليقات